بالفيديو.. السيسي المتبرع لمصر مرتين يطالب الشعب بالتبرع 8 مرات

الأحد , 08 يناير 2017 , 06:15 م السياسة


الرئيس عبد الفتاح السيسي


اعتاد المصريون منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي مقاليد الحكم في يونيو 2014 على حثّهم على التبرع لصالح المشاريع القومية ودعمًا للاقتصاد المصري على غير المعتاد في الاقتصاديات القومية الكبرى في الدول المتقدمة التي تعتمد على مواردها الرئيسة كمصدر رئيس للتنمية.

بداية التبرعات

في 24 يونيو 2014 أعلن الرئيس عبدالفتاح السيسي عن تنازله عن نصف راتبه البالغ 42 ألف جنيه، وكذلك عن نصف ما يمتلكه من ثروة لصالح مصر في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها، مطالبًا المصريين ببذل الجهد والتكاتف خلال هذه المرحلة، وكان ذلك خلال حفل تخريج الدفعة 108 حربية.

                                                

صندوق تحيا مصر

وفي 1 يوليو 2014 أعلنت رئاسة الجمهورية عن تدشين صندوق "تحيا مصر" تفعيلًا للمبادرة التي سبق وأن أعلنها الرئيس بإنشاء صندوق لدعم الاقتصاد، وتم إنشاء حسابًا بالبنك المركزي تحت رقم 037037 لتلقي مساهمات المصريين في الداخل والخارج بجميع البنوك المصرية لحساب الصندوق، وتحت إشراف مُباشر من رئيس الجمهورية.

وبعد أسبوع تبرّع "السيسي" لصندوق تحيا مصر بنفسه في البنك الأهلي المصري فرع مصر الجديدة، قبل أن يُعلن في شهر فبراير 2016 عن وصول حجم التبرعات بصندوق تحيا مصر إلى 4.7 مليار جنيه بينهم مليار جنيه تبرُع من القوات المسلحة.

 

                                              


وفي ديسمبر الماضي كشفت مدير تنمية الموارد المالية والاتصالات بصندوق تحيا مصر "عزة قورة" في تصريحات صحفية، عن وصول إجمالي حصيلة التبرعات إلى 7.5 مليار.


التبرع الثاني

وليلة عيد الميلاد المجيد وخلال زياراتة للكاتدرائية المرقسية بالعباسية لتهنئة المسحيين بأعيادهم أعلن "السيسي" عن تبرعه بمبلغ مالي لصالح إنشاء أكبر كنيسة ومسجد في مصر وذلك بالعاصمة الإدارية الجديدة، قبل أن تفصح عدة صحف مقربة من النظام، بأن إجمالي قيمة تبرع الرئيس يصل إلى 100 ألف جنيه.

                                               

المطالبات للشعب

لم يكتفِ "السيسي" بالتبرع بأمواله، بل طالب الشعب في أكثر من مناسبة بالتبرع لصالح الاقتصاد المصري، فكانت أولى المطالبات عقب توليه الحكم بالتزامن مع تدشين تحيا مصر في يونيو 2016.

وثاني المطالبات كانت عقب وفاة والدة "السيسي" في أغسطس 2015، فناشد المصريين عدم نشر عزاء في الصحف ووسائل الإعلام، والتبرع بقيمتها للأعمال الخيرية، وذلك في بيان نشره عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي.


صبّح على مصر

وبكلمته في مؤتمر "إستراتيجية التنمية المستدامة رؤية مصر 2030" في فبراير 2016، طالب السيسي المصريين بالتبرع للصندوق تحيا مصر قائلا: "لو كل يوم 10 مليون من 90 مليون مواطن معاهم موبايل يصبّحوا على مصر بجنيه هنجمع 10 مليون جنيه في اليوم، يعني 300 مليون في الشهر يعني 4 مليارات في السنة".

                                              

وأثناء كلمة "السيسي" في احتفالية ليلة القدر بشهر يوليو 2016 والتي ألقاها بقاعة المؤتمرات في مدينة نصر، طالب المصريين بالتبرع بـ100 مليار جنيه لدعم مصر وأنه في حاجة إلي المزيد لبناء الدولة.

                                               


تبرع لجامعة زويل

في حفل الإحتفال بالذكرى الأولى لتدشين قناة السويس الجديدة في أغسطس 2016 جدّد "السيسي" مطالبته للمصريين بالتبرع لاستكمال مشروع جامعة زويل بمراحله المختلفة، قائلا: "بطلب من المصريين إكمال هذا المشروع من خلال التبرع لصندوق تحيا مصر، وأن يكون فيه تبرع باسم جامعة زويل حتى ينتهي هذا المشروع".

                                                  

التبرع بالفكة

"الفكة" كذلك كانت موضع اهتمام "السيسي"، حيث طالب البنوك المصرية بإيجاد آلية تتيح الاستفادة من "الفكّة" كأحد الطرق الداعمة للاقتصاد.

في سبتمبر 2016 خلال تسليمه عقود تمليك الشقق لأهالي غيط العنب بالإسكندرية قال السيسي: "يعني مينفعش ناخد، معرفش تعملوها إزاي، الفكة الخمسين قرش والجنيه في المعاملات تتحط في حساب لصالح المشروعات والخدمات،يعني بصرف شيك بـ1255.50 ولا بـ80 قرش، مقدرش أخد الفكة دي نحطها في مشروعات زي كده، الناس في مصر عايزة تساهم بس الآلية فين؟ يعني أوصل اللي عايز أقدمه إزاي.. مش عارف".

                                                  


مقالات واخبــار ذات صلة


ارسل تعليقا على الخبر

*

*