الإرهاب يضرب سيناء من جديد.. التفاصيل الكاملة لهجوم العريش

الإثنين , 09 يناير 2017 , 12:33 م السياسة


موقع الهجوم الإرهابي


في الأيام الأولى من العام الجديد 2017، الذي استبشر فيه المصريين خيرًا، استيقظ مواطنو محافظة شمال سيناء على أصوات انفجار وتبادل إطلاق نار ودماء تملئ غرب العريش.

البداية كما ذكرتها قناة العربية في الساعات الأولى من صباح اليوم، قاد انتحاري سيارة قمامة مسروقة، إلى كمين للشرطة بحي المساعيد، يطلق عليه كمين المطافئ مما أسفر عن استشهاد 9 عناصر شرطية وإصابة 16 آخرين.

أعقب الهجوم إطلاق كثيف للنيران من أسلحة آلية وقذائف "آر بي جي" على قوات الكمين، مما دفع أفراد الكيمن للرد على الهجوم، قبل أن تصل طائرات الأباتشي لموقع الهجوم لتمشيط المنطقة والمسح الجوي.
أسفر الهجوم عن استشهاد كل من أمينا الشرطة عبد الله عبد الرحمن ناصر، ومحمد كامل السيد، والمجندان بلال عبد الرحمن عبد الحميد، وحسن جمال حسن، و4 مجندين آخرين يتم التعرف على هوياتهم، ومدني يدعى عطية شحاتة، كما عثر على جثة أخرى مجهولة أكدت المصادر الأمنية لمنفذ الهجوم.

كما أصيب نقيب الشرطة أحمد راضي محمد بطلق ناري بالركبة اليسرى، والمجندون رجب محمد عبد المنعم، وعمرو رمضان محمد، ومحمد سعد عيد، ومحمود ناصر يوسف، وحسن سلمة سلمى، ومؤمن عبد الله مسلم، ومعاذ محمد مغازي، وعطية عامر عبد الله، وأحمد رضا عمرو، وحجازي فوزي حسن، وأصيبوا جميعًا بطلقات نارية وشظايا بمختلف أنحاء الجسد.

لم يسلم المدنيون من الهجوم، فأصيبت الطفلة إسراء محمود محمد بشظايا أسفل العين اليسرى، وسناء عدلى محمود، بشظايا بالرأس، وأمل عبد الله حسين بطلق ناري بالكتف الأيمن، السيد زكي محمد، بطلقات نارية بالبطن.

بالتزامن مع الهجوم الأول أحبطت قوات الأمن هجومًا موازيًا على كمين قرب محطة وقود جلبانة في المساعيد بالعريش، أثناء الهجوم على كمين المطافي بالمساعدة غرب المدينة، عقب إطلاق مسلحين قذيفة "آر بى جيه" تجاه كمين جلبانة، التابع للشرطة دون حدوث إصابات، قبل أن تطلق عناصر الكمين النار على الإرهابيين الذين لاذوا بالفرار.

واقترح رئيس جهاز الاستطلاع بالقوات المسلحة السابق اللواء نصر سالم، إقامة سور حول مدينة العريش لمعرفة من يدخلها وتحديد العناصر الغريبة، لافتًا إلى أن الجماعات الإرهابية تتخذ من المدنيين دروعًا بشرية لهم، لتنفيذ عملياتهم الإجرامية، وغالبًا ما يضعون المواد المتفجرة في سيارات مدنية ويكرهون سائقيها لارتكاب تلك الجريمة، وذلك في مداخلة هاتفية لبرنامج "صباحك عندنا"، المذاع علي قناة "المحور".

في الوقت ذاته أدان رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل العملية الإرهابية في سيناء والتي استهدفت كمينًا أمنيًا بالعريش، وطلب رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل تقريرًا كاملاً وموسعًا عن العملية الإرهابية التي وقعت بالعريش.


ولم يصدر المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة العقيد تامر الرفاعي، حتى الآن، أي بيان بشأن الهجوم ولم تتبنى أية جماعة العملية الإرهابية إلا أن أصابع الاتهام تحاصر تنظيم بيت المقدس المبايع لتنظيم "داعش" الإرهابي الدولي.



مقالات واخبــار ذات صلة


ارسل تعليقا على الخبر

*

*