"رويترز": غضب الشعب من التقشف لا يهدد بقاء السيسى

الإثنين , 09 يناير 2017 , 01:29 م السياسة


مظاهرات مؤيدة للسيسى ، أرشيفية.


ناشطون : شعارات الثورة لم تتحقق حتى الآن

رصدت وكالة رويترز في تقريرًا لها عن الأوضاع  في مصر، بعنوان " المصريون غير متأثرين بوعود السيسي حول الإصلاح الاقتصادي"، ارتفاع الأسعار وأزمة نقص الدواء وغيرها من المشكلات التي تضرب المجتمع المصري الفترة الحالية .

وذكرت الوكالة، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذى كان وزيرًا للدفاع وتولى الحكم في 2014، وقدم وعودًا حول الإصلاح والاستقرار، تشهد شعبيته تراجعًا نتيجة لتراكم المشكلات الاقتصادية واضطراره لمواجهة تمرد الإسلاميين المستمر والقاتل .

ونقل موقع الوكالة تصريحات الناشطين، والتي تزامنت مع الاحتفال بالذكرى السادسة لثورة 25 يناير، التي أقصت الرئيس الأسبق مبارك، القائلين بأن أيًا من شعاراتها ( عيش ، حرية ، عدالة اجتماعية ) لم يتحقق حتى الان، لكن الموقع أكد أنه وعلى الرغم من الشعور بالغضب بين المواطنين تجاه إجراءات التقشف، إلا أن السيسي لا يبدو أنه يواجه خطرًا الإطاحة مثلمًا حدث للرئيس مبارك والرئيس محمد مرسى من قبله، والدليل على هذا هو فشل الاحتجاجات التي كان مخطط لها بالخروج في نوفمبر الماضي من التجسد  ومواجهة الوجود الأمني الضخم والتي كانت تستهدف التظاهر ضد إجراءات التقشف الاقتصادية. 


مقالات واخبــار ذات صلة


ارسل تعليقا على الخبر

*

*