بلومبيرج: التضخم فى مصر يصل لمستوى غير مسبوق في 6 سنوات

الثلاثاء , 10 يناير 2017 , 03:56 م اقتصاد


أرشيفية


نشر موقع بلومبيرج تقريرا رصد فيه ارتفاع الأسعار في مصر، خاصة في المناطق الحضرية وذلك بدرجة أسرع من معدل الـ6 سنوات الماضية على الأقل وذلك في ديسمبر الماضي.

وما غذّى ذلك التضخم هو زيادة تكاليف الغذاء بنسبة 28.3 %، والذي جاء نتيجة قرار البنك المركزي بالتخلي عن ضبط العملة الوطنية منذ شهرين.

قال الموقع إن التضخم وصل الي 23.3% في ديسمبر الماضي، في الوقت الذي تسارع فيه المعدل الشهري ليصل الي 3.1% وذلك وفقا للجهاز المركزي للتعبئة والاحصاء.

يذكر أن المعدل الشهري قد تباطأ من 4.8% بنوفمبر الماضي.

وأضاف بلومبيرج أن المعدل السنوي للتضخم يسجل أعلى ارتفاع، وذلك منذ أن بدأ الموقع في تتبع البيانات المتعلقة به منذ 2010، كما توقع اقتصاديون عقب رفع أسعار الوقود وتحرير سعر الصرف أن الاسعار المعروضة للمستهلكين ستشهد ارتفاعًا لأكثر من 20 % بنهاية 2016. 


قالت كبير الاقتصاديين في مؤسسة أرقام كابيتال ومقرها دبي ريهام الدسوقي، وذلك في ملاحظة بحثية، إن المعدل السنوي المرتفع للتضخم سيستمر لسنوات قبل أن ينخفض إلى أقل من 10 % وذلك في عام 2019 أو بوقت مبكر من عام 2020.

وأضافت أن مصر الآن تشهد دورة من إعادة هيكلة السياسات، والثمن لذلك هو نسبة تضخم أعلى وعجز مالي عام انتظارًا للتغيير الهيكلي في الإنفاق الحكومي وإعادة تسعير السلع والخدمات بشكل عام.

وأشارت ريهام الدسوقي إلى أن تغيير 50 عاما من الدعم الحكومي الشامل سيستغرق وقتًا أطول، لكنه تغيير مرحب به في مصر، بهدف وضعها على طريق أكثر استدامة للنمو مع ضبط المالية العامة.

وتوقع محللون اقتصاديون أن يصدر البنك المركزي مزيدا من البيانات الأساسية عن التضخم تستبعد البنود المتقلبة.


مقالات واخبــار ذات صلة


ارسل تعليقا على الخبر

*

*