تأييد التحفظ على أموال حقوقيين في قضية "التمويل الأجنبي"

الأربعاء , 11 يناير 2017 , 11:25 ص الحوادث


مزن حسن - محمد زارع


قضت الدائرة السادسة جنايات شمال القاهرة، المنعقدة بالعباسية، بتأييد أمر منع كل من مزن حسن، مديرة مركز "نظرة" للدراسات النسوية، والحقوقي محمد زارع، رئيس المنظمة العربية للإصلاح الجنائي، من التصرف في أموالهما، على ذمة قضية "التمويل الأجنبي".

واستدعت هيئة التحقيق مزن حسن، في وقت سابق، لاتهامها بالحصول على التمويل الأجنبي غير المشروع.

كانت هيئة التحقيق القضائية أصدرت قرارات، مارس الماضي، بمنع حقوقيين، بينهم المحامي جمال عيد مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان وأسرته، والناشط الحقوقي حسام بهجت مؤسس المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، من السفر والتصرف في أموالهم.

وتعود قضية التمويل الأجنبي إلى عام 2011، حيث تم توجيه اتهامات إلى 43 من المصريين والأجانب، بتلقي معونات من بعض الدول بلغت 60 مليون دولار، من خلال 68 منظمة حقوقية وجمعية أهلية تعمل بمصر دون ترخيص.

وأعادت النيابة فتح التحقيقات في القضية مرة أخرى، رغم صدور حكم سابق فيها في يونيو 2013 بإدانة بعض المتهمين ومعاقبتهم بأحكام حبس تتراوح بين سنة واحدة و5 سنوات.


مقالات واخبــار ذات صلة


ارسل تعليقا على الخبر

*

*