الأمم المتحدة تعد قائمة سوداء للشركات الإسرائيلية المشاركة في الاستيطان

الأربعاء , 11 يناير 2017 , 02:31 م السياسة


بناء المستوطنات الاسرائيلية لا يزال جاريا فى القدس الشرقية. المصدر : Daniel Bar On/Anadolu


سلط موقع "ميدل إيست مونيتور" الضوء على خبر إعداد الأمم المتحدة قائمة سوداء للشركات الإسرائيلية، التي تشارك في أعمال بناء المستوطنات، مشيرًا إلى أن صحيفة "إسرائيل هايوم"، التي نقلت الخبر، امتنعت عن ذكر كلمة "الأراضي المحتلة"، وبدلا من ذلك  أشارت إلى أن الشركات الإسرائيلية تعمل في المنطقة ما وراء الخط الأخضر (هدنة 1949) في يهودا والسامرية، وهو المصطلح المستخدم لوصف منطقة الضفة الغربية المحتلة.

وذكر الموقع أن مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، يجهز قائمة سوداء بالشركات الإسرائيلية العاملة في المستوطنات اليهودية غير القانونية، موضحًا أن هذا التحرك جاء بناء على مبادرة أطلقتها حركة "BDS " التي تدعو إلى المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على الشركات الإسرائيلية، ومن المتوقع أن تصدر القائمة في وقت لاحق هذا العام، وفقًا للموقع.

وقال مقرر الأمم المتحد السابق في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ريتشارد فالك، إن فكرة القائمة السوداء واتته منذ 6 أعوام، عندما كان لا يزال يعمل فى المكتب، ووصفت الصحيفة الإسرائيلية فالك بأنه ناشط في الحركة المذكورة، فضلا عن أنه يحظى بدعم عدد من الدول العربية.

من جانبها، أبلغت مجموعة مراقبة غير حكومية مؤيدة للمستوطنات، الأمم المتحدة بأن هذه الخطوة تعد خرقًا للقانون الدولي، نظرًا لاستهدافها الشركات اليهودية، ما يعني انتهاك مبادئ مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، التي تعارض التمييز بناء على الأصل القومي.


مقالات واخبــار ذات صلة


ارسل تعليقا على الخبر

*

*