محكمة "السوشيال ميديا".. الـ"هاشتاج" أساس الملك (تقرير)

الجمعة , 18 مارس 2016 , 03:55 م الحوادث


مُجمَّعة


أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي بمثابة السُلطة وصاحبة الكلمة العليا، فأطلقت ثورات، وحاسبت شخصيات بمختلف مناصبهم ومجالاتهم، وبناء على تصريحات، أو أفعال، أو ردود منافية ومهاجمة، تقضي محكمة "السوشيال ميديا" بحكمها وردها، قبل تحريك الجهات الرسمية سواء بالحبس، أو الإقالة، أو المنع.

"الطريق" يرصد أبرز من خضعوا لمحاكمات التواصل الاجتماعي وكانت نهايتهم على يد "هاشتاج"


أحلام "الملكة"

مؤخرًا أصدر تلفزيون دبي قرارًا بإيقاف برنامج ذا كوين الذي تقدمه الفنانة أحلام، والذي لم يكمل سوى يومين، وذلك لرغبة المشاهدين ومراعاة للذوق العام وفقًا لما ذكرت القناة على موقع التواصل الاجتماعي"تويتر".

أثار البرنامج ضجة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي لفكرته التي تعتمد على من يستطيع أن يفوز في النهاية برضا الملكة، بعد المرور من عدة اختبارات، وبعدها احتل "هاشتاج" إيقاف ذا كوين مطلب شعبي قائمة "التريند" في الإمارات خلال يومين عقب الحلقة الأولى في الوقت الذي دافعت عنه أحلام وعدد من متابعيها على مطالبين القناة بالتراجع عن هذا القرار

 


أحمد الزند "سجن النبي"

للمستشار أحمد الزند، وزير العدل السابق، العديد من التصريحات التي أثارت هجوم مواقع التواصل الاجتماعي عليه، إلا أن آخر التصريحات كانت بتوعده للصحفيين بسجنهم بسبب أخطائهم، وأكد «إن شالله يكون النبي عليه الصلاة والسلام، أستغفر الله العظيم يا رب»

وعلى الفور تم تدشين "هاشتاج" «حاكموا الزند إلا رسول الله»، وأصدر  رئيس مجلس الوزراء، شريف إسماعيل قرارًا بإعفاء المستشار أحمد الزند وزير العدل، من منصبه.


ريهام سعيد "فتاة المول"

في واقعة تشهيرها بفتاة المول، والاستيلاء على صورها الخاصة من تليفونها المحمول، وإذاعتها ببرنامجها، وتهديدها علنًا «أنا ممكن أفضحك أكثر بلاش» تعرضت "سعيد" لموجة من الغضب على  تصريحاتها للتضامن مع الفتاة، مما جعل المعلنون ينسحبون من رعاية برنامجها مما أدى إلى وقف البرنامج، فضلًا عن مواجهتها حكمًا بالحبس سنة و6 أشهر.


تيمور السبكي  "سب نساء مصر"

تعرض  لموجة غضب شديدة، ليس فقط من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بل هجوم عدد كبير من الشخصيات العامة، والإعلاميين، وذلك بعد ظهوره في إحدى الفضائيات، وتحدث عن الخيانة الزوجية، وزعم أن 45% من نساء مصر مستعدات للانحراف، وانتشار ذلك في أنحاء الجمهورية ومنها الصعيد، وكذلك المسافر أزواجهن للخارج.

وتم القبض عليه على خلفية البلاغات الموجهة ضده، ووجهت له النيابة اتهامات بنشر الأخبار الكاذبة، والإضرار بالمصلحة العامة للبلاد، وسب وقذف سيدات مصر، وانتهت القضية بحبسه 3 سنوات.


هاني المسيري "غرَّق الإسكندرية"

بعد تعرض محافظة الإسكندرية لأمطار شديدة أدتإلى  غرق شوارعها وتعرض الأهالي لخسائر فادحة، كانت هجمات التواصل الاجتماعي ضد محافظ الإسكندرية، هاني المسيري، وانتشرت حملات لإقالته على  مما استدعى الحكومة إلى إقالته من منصبه على الفور.


محفوظ صابر "عمال النظافة والقضاء"

أثارت تصريحات وزير العدل السابق محفوظ صابر في حق عمال النظافة، واستحالة اشتغال أبنائهم في سلك القضاء لانحدارهم من أوساط فقيرة، غضبًا  لدى الرأي العام المصري، وقال « ابن عامل النظافة لا يمكن أن يصبح قاضيا... مع احترامي لكل عامة الشعب، القاضي له شموخه ووضعه ولابد أن يكون مستندا لوسط محترم ماديا ومعنويا»

ولاقت تلك التصريحات  سخط الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي التي اعتبرتها تمس أساس العدل والمساواة بين المواطنين، وتقدم بعد ذلك باستقالته تلبية لرغبة المواطنين.

 


مقالات واخبــار ذات صلة


ارسل تعليقا على الخبر

*

*