الثلاثاء.. الأعلى للثقافة يدشن مشروع المناهضة الثقافية للممارسات الثأرية

السبت , 05 مارس 2016 , 02:56 م ثقافة وفنون


صورة أرشيفية


نقلا عن عروبة الإخباري


أعلنت لجنة الشباب بالمجلس الأعلى للثقافة بمحافظة قنا ، عقد مؤتمر صحفي الثلاثاء المقبل لتدشين مشروع المناهضة الثقافية والفنية للممارسات الثأرية تحت رعاية حلم النمنم وزير الثقافة والدكتورة أمل الصبان أمين عام المجلس الأعلى للثقافة والمهندس أحمد بهاء الدين شعبان مقرر لجنة الشباب.

وقال أحمد سعد جريو عضو لجنة الشباب بالمجلس الأعلى للثقافة عن محافظة قنا وصاحب مبادرة "المناهضة الثقافية للممارسات الثأرية" في تصريح اليوم /الخميس/ - أن المبادرة تستهدف شباب القرى ذات الطابع الثأرى بمحافظات الصعيد بعدما أصبحت ثقافة الثأر متوارثة عبر الأجيال والعصور من خلال تأجيج الصراعات التى يلعب فيها المنتفعون دورا بارزا مثل تجار السلاح والمخدرات إلى جانب المرأة التى تعد أكثر الفئات حرصا على توريث الثأر وانتقاله من جيل إلى جيل وهى المحرض والمشجع والدافع للشباب على ممارسته بينما الشباب هم الضحايا لهذا الموروث الثقافى المتخلف فهم إما جناة يعاقبون على جرائمهم فى السجون وإما هاربون من القانون وإما مجنى عليهم ضحايا.

وأضاف "جريو" أن البيئة الثأرية ذات طابع ثقافى خاص وقد أثبتت الدراسات البحثية لهذه البيئات أن هناك حواجز متنوعة وعديدة تحول بين وصول الثقافات التنويرية لهذه القرى لذلك تنمو ثقافة الثأر بين الشباب أكثر من أى ثقافات أخرى وأن مؤسسات الدولة المختلفة لا تقوم بواجباتها نحو هذه البيئة إما خوفا من المخاطر التى قد يتعرض لها أبناء هذه المؤسسات أو لعدم وجود رغبة حقيقية في تنمية هذه البيئات لأن المستفيدين من هذه الصراعات كثر حيث تنمو زراعة المخدرات وتجارة السلاح بها فضلا عن أن مؤسسات الدولة خاصة الثقافية والتعليمية منها ليس لديها رؤية واضحة لتنمية هذه القرى ثقافيا وتعليميا.

وأشار إلى أن البيئة الثأرية فى ظل عدم الالتفات لها تصبح هى الملجأ الآمن للإرهابيين وهي المصدر الأساسي لكوادره المقاتلة حيث تجد أن الشاب الذى أعتاد على سفك الدماء يصبح هدفا سهلا ومتميزا لمن يريد زعزعة الأمن فهو المنفذ للعمليات الإرهابية وفي نفس الوقت البيئة الثأرية هي مصدر أساسي لتجارة السلاح المستخدم في الإرهاب وتهديد أمن الآمنين ولهذا قررت لجنة الشباب بالمجلس الأعلى تنفيذ المبادرة التى سيتم تدشينها خلال مؤتمر صحفى يوم الثلاثاء المقبل.


مقالات واخبــار ذات صلة


ارسل تعليقا على الخبر

*

*