ملتقى للعروض العربية.. مسرحيات سورية وأدب وفنون بالدورة الخامسة لمهرجان دي كاف

السبت , 05 مارس 2016 , 03:00 م ثقافة وفنون


صورة أرشيفية


نقلا عن البديل


تنطلق نهاية مارس الجاري الدورة الخامسة لمهرجان وسط البلد للفنون المعاصرة «دي كاف» الذي ينظمه استوديو عماد الدين وشركة المشرق للإنتاج الفني، حيث يشارك قرابة 170 فنانًا من مصر وعدة دول عربية وأجنبية في تقديم برنامج حاشد من الفنون المعاصرة، يتضمن 45 عرضًا من فنون الأداء المختلفة، وستة أفلام أوربية تعرض للمرة الأولى في مصر، وتتواصل فعاليات المهرجان في مواقع مختلفة في منطقة وسط البلد على مدى ثلاثة أسابيع من 31 مارس الجاري إلى 22 أبريل المقبل.

تفتتح المهرجان الفنانة دينا الوديدي في حديقة الحرية في حفل تقدم فيه مجموعة من أحدث وأشهر أغنياتها، ويشاركها في الحفل المغربية خنساء باطمة، التي تقدم في أعمالها مزيجًا من موسيقى الروك والتراث الموسيقي المغربي.

وقال المخرج أحمد العطار، رئيس المهرجان ومؤسسه: إن هذه الدورة ستشهد لأول مرة تقديم بعض عروض المهرجان في لبنان يوم 18 أبريل، حيث تستضيف بيروت عروضًا لفنانين سوريين تعذر قدومهم إلى مصر، حرصًا من المهرجان على التواصل مع الحركة الفنية السورية، مشيرًا إلى أن الفنانين السوريين طوروا خبرات مهمة، تمثل إضافة لحركة الفنون المعاصرة العربية، خاصة في مجال المسرح والفنون الأدائية، رغم وطأة الظروف السياسية التي يعيشون فيها، ولا يجوز تجاهلها مهما كانت المعوقات، وكان المهرجان قد فشل الدورة السابقة في استضافة عروض سورية تم الإعلان عن مشاركتها بسبب عراقيل أمنية.

وفي إطار حرص المهرجان على فتح آفاق أوسع للمبدعين العرب، قال العطار: إن المهرجان سيشهد انعقاد الدورة الثانية للملتقى الدولي للفنون المعاصرة العربية من 14 إلى 17 أبريل، وهو حدث يقام على هامش المهرجان كل عامين، ويستهدف الترويج عالميًّا للعروض العربية، وقال: إن المهرجان دعا خمسين من مديري المهرجانات العالمية إلى القاهرة لمشاهدة مجموعة من أعمال عدد من أفضل المواهب المصرية والعربية في مجالات المسرح الرقص والموسيقي.

وأضاف أن هذه الدورة ستشهد إضافة إلى برامج المهرجان الخمسة الثابتة التي تشمل الموسيقى، السينما، المسرح، الرقص والفنون البصرية برنامجًا جديدًا يدور حول علاقة الأدب بالفنون، يشارك فيه عدد من الكتاب والفنانين يتضمن، نقاشًا حول أدب التشويق وورشة عمل حول كتابة الفيلم وكيفية تطويره وقراءات لنصوص أدبية في ساحات ومقاهي وسط البلد، يقدمها عدد من الممثلين والأدباء.

يتضمن المهرجان عددًا من عروض المسرح التفاعلي، وستخرج العروض من خشبة المسرح التقليدية لتقام في أماكن جديدة غير اعتيادية، يشارك بالبرنامج عدد من الفنانين من مصر ولبنان، وعدد من الدول الأوربية منها المانيا، هولندا، المملكة المتحدة وفرنسا، يفتتحها عرض للمخرج الإسباني روجيه برنات.

ويقدم المهرجان في برنامجه الموسيقي، الذي يشرف عليه المنتج محمود رفعت، تنويعة من التجارب الموسيقية العربية، ويركز على فرق من شمال إفريقيا منها الفرقة التونسية عرب ستازي والمغربية هاوسا، كما يواصل استضافة فناني أغاني المهرجانات، ويمثلها هذا العام أحمد السويسي.

ويتضمن برنامح الرقص خمسة عروض اختارتها الفنانة الجزائرية المقيمة في بلجيكا نجمة حاج.

ويقدم برنامج السينما في المهرجان إطلالة على عوالم المهمشين في السينما في 6 أفلام أوربية حديثة، اختارها ريميه بونومي، مدير برنامج أسبوع النقاد في مهرجان كان السينمائي الدولي العام الماضي.

وفي برنامج الفنون البصرية الذي تتولى تنسيقه الناقدة عليه حمزة، ستشارك أعمال تشكيلية وفنون الفيديو آرت لعدد من الفنانين المصريين المتميزين، منهم دعاء علي، أحمد البدري، مجدي مصطفي، أحمد صبري، جونامي وبسمة الشريف.


مقالات واخبــار ذات صلة


ارسل تعليقا على الخبر

*

*