دور روسيا في دعم منظمات الإغاثة في سوريا

السبت , 05 مارس 2016 , 03:42 م السياسة


روسيا ترسل ستة أطنان من مواد الإغاثة لسوريا


صرح وزير الخارجية الروسي أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر أثنت على دور روسيا في توصيل المعونات الإنسانية للمناطق المنكوبة في سوريا التي ترزح تحت وطأة الحرب.

إلتقى صباح اليوم وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوجودانوف بالسيد روبرت مارديني المدير الإقليمي للشرق الأوسط للجنة الدولية للصليب الأحمر. نقلا عن وكالة سبوتنك الروسية. ناقش الطرفين الجانب الإنساني للموقف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بخاصة الوضع في سوريا وليبيا واليمن. 

صرح الوزير أن النقاش دار في إطار التعاون بين الأعضاء الآخرين في المجموعة الدولية لدعم سوريا والحكومة السورية لتعزيز الجهود الدولية لارسال المعونات الانسانية في بؤر الصراع المحاصرة وفقاً لقرارات مجلس الأمن 2254 و2268.

أسهمت روسيا في إمداد المعونات الانسانية لبعض المناطق السورية التي تحاصرها قوى متطرفة. كما دعمت روسيا التعاون الدولي ووكالات الإغاثة في هذا الصدد.

وبحسب البيان الصادر عن كل من الجانب السوري والوكالة الدولية فإن كلا الطرفين سيبذل مساعيه لضمان وصول المعونات الانسانية إلى المنكوبية في سوريا.

ذكر مارديني، قبل لقاءه مع الدبلوماسي الروسي بقليل، أنه قد يقدم مسودة عرض تتضمن مفاوضات حول مساهمة روسيا بالدور الأكبر في دعم اللجنة الدولية للصليب الأحمر فيما تقوم به من مهام في سوريا.


عانت سوريا من حرب أهلية، كان ولاء الجيش فيها للرئيس بشار الأسد. حارب الجيش مختلف شرائح المعارضة والميليشيا المسلحة بما فيها تنظيم "داعش" الغير شرعي.

يذكر أنه في ديسمبر الماضي أصدر مجلس الأمن القرار رقم 2245 الرامي إلى إنهاء الأوضاع المتفجرة في سوريا وبموجبه طالب المجلس المنظلمات الانسانية التدخل لمساعدة المدن المنكوبة تحت الحصار في سوريا. ثم جاء قرار مجلس الأمن رقم 2268 بناءاً على الاتفاق الذي توصلت إليه كل من روسيا والولايات المتحدة وتبناه المجلس. حيث طالب القرار بوقف إطلاق النيران في سوريا وأصبح الاتفاق سارياً بدءا من 27 فبراير وبموجبه تم وقف إطلاق النيران في سوريا رغم ما تم الإبلاغ عنه من بعض وقائع خرق إتفاقية وقف إطلاق النيران.


مقالات واخبــار ذات صلة


ارسل تعليقا على الخبر

*

*