«أم علي» حلوى انتقام النساء

الإثنين , 16 مايو 2016 , 10:02 ص ثقافة وفنون


حلوى أم علي


نشرت الصفحة الرسمية لموقع الملك فاروق الأول – فاروق مصر عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أصل حكاية حلوى "أم علي".

أصل شجرة الدر

فأوضحت الصفحة أن الملك الصالح نجم الدين أيوب أُعجب بجارية تسمي "شجرة الدر"، فاشتراها وأعتقها ثم تزوجها، حيث أنجبا ابنهما خليل، وكانت تتميز "شجرة الدر" بعدد من الصفات منها الذكاء الحاد، الفطنة، وإجادت الكتابة والقراءة والغناء، وبسبب حنكتها ساهمت مع زوجها في الدفاع عن مصر أثناء الحملة الصليبية السابعة بقيادة الملك لويس التاسع.




تولي شجرة الدر حكم مصر

ولكن أثناء الحملة الصليبية تُوفي الملك الصالح نجم الدين أيوب، فما كان من "شجرة الدر" إلا أن تتكتم على خبر وفاته، حتى لا يتزعزع الجنود ويتقهقرون أمام جيش الحملة الصليبية، وبعد هزيمة المصريين لجنود الحملة الصليبية، أعلنت شجرة الدر نفسها ملكة على مصر باسم "المستعصية الصالحية ملكة المسلمين والد الملك المنصور خليل أمير المؤمنين"، ونتيجة لتوليها حكم البلاد نشبت الكثير من الخلافات بين رجال الدولة والأمراء ورجال الدين.



زواج شجرة الدر من عز الدين أيبك

وبعد تفكير قررت الملكة "شجرة الدر" الزواج من الأمير عز الدين أيبك، ولكن بشرط انفصاله عن زوجته الأولى، والتخلى عن ابنه المنصور حتى لا ينتقل له العرش بعد والده، فتم لها ما أرادت وتزوجت الملكة شجرة الدر من الأمير عز الدين أيبك، الذي قرر أن يستحوذ على الحكم لنفسه دون شجرة الدر، الأمر الذي أثارها كثيرًا فقررت التخلص منه.



حلوى أم علي

علم المنصور ابن عز الدين أيبك بما فعلته شجرة الدر بوالده، فقرر الانتقام منها، حيث تسلل إلى القصر، وقبض على شجرة الدر، ثم سلمها لوالدته، التي أمرت جواريها بقتلها بالضرب بـ"القباقيب"، وبعد مقتل شجرة الدر احتفلت والدة المنصور على طريقتها الخاصة، فأعدت حلوى كانت معروفة في مصر والشام وتركيا، وأضافت لها المكسرات، ومنذ ذلك الوقت عُرفت تلك الحلوى بـ"أم علي".



مقالات واخبــار ذات صلة


ارسل تعليقا على الخبر

*

*