6 علامات تدل على قرب نهاية العلاقه

الأحد , 06 مارس 2016 , 06:14 م لايف ستايل


علامات تدل على قرب نهاية العلاقه


الجدية، واستمرار العلاقة للأبد ، والزواج ومواصلة الحياة معًا ، كلها أحلام طبيعية لأى اثنين فى علاقة حب حقيقية، أو على الأقل، لأحد الطرفين فى العلاقة. ولكن كما يقول نزار قبانى "الحب ليس رواية يا حلوتى بختامها يتزوج الأبطال" ، وكثيرًا ما تنتهى العلاقة بشكل صادم لأحد الطرفين الذى كان يظن أن هذه العلاقة مستمرة للأبد ، ولتجنب مثل هذه الصدمة يكشف موقع "لايف هاك" الأسترالى 6 علامات على أن علاقة الحب هذه لن تستمر طويلا.

 شريك حياتك لا يتقبلك كما أنت

 لكل شخص صفات إيجابية وسلبية ، وشريك الحياة الجيد وحده هو من يتقبلك كما أنت ، بعيوبك ومميزاتك دون أى محاولة لتغييرك ، وإذا كان شريك حياتك لا يحب مثلاً طريقة لبسك أو مهنتك أو صفات بك ، فإن هذا مؤشر قوى على أن العلاقة لن تستمر.

أنت لا تقبل شريك حياتك كما هو

 بعض التفاصيل قد تبدو لك تافهة ، وتظن أنه من الضرورى التغاضى عنها ، وتجبر نفسك على محاولة تقبلها دون أن تتقبلها فعلاً ، فإن هذا مؤشرًا على ضرورة إنهاء العلاقة.

التعامل معه فى الأوقات الصعبة مرهقًا

أنت تعيش مع شريك حياتك اللحظات السعيدة المليئة بالفرح والضحك، ولكن الحياة لا تستمر فقط بهذا الشكل ، وبالتأكيد تعيش أيامًا تشعر فيها بالإجهاد والمزاج السىء والمشقة ، وبطبيعة الحال أنت تسعد بقرب شريك حياتك فى الأيام السعيدة ، ولكن هل تشعر بذلك فى أيامك الصعبة ، أم تشعر أن التعامل معه عبء نفسى عليك؟ ، والعكس أيضًا صحيح ، هل تلاحظ أنه يبعدك فى أيامه الصعبة ، وينفر من مساندتك أم يلجأ إليك ويحب قربك؟

شريك حياتك لا يلبى احتياجاتك

إذا كان شريك حياتك غير قادر على تلبية احتياجاتك من العلاقة ، ويجعلك رغم وجوده تشعر بأنك بحاجة للحب والدعم ، وقد تبحث عنهما لدى آخرين ، فإن هذا مؤشر قوى على أن العلاقة لن تستمر بشكل صحى.

أحدكما لا يبذل مجهودًا لاستمرار العلاقة

العلاقات الصحية دائمًا مبنية على الأخذ والعطاء ، ولكن أحيانًا ما يتحول العطاء إلى عملية من طرف واحد ، هو الطرف الذى يبذل مجهودًا لاستمرار العلاقة ، ويقدم التنازلات باستمرار ويهتم بالشريك ، فى المقابل لا يبذل أى مجهود إلا استقبال هذا العطاء وطلب المزيد ، وهذا مؤشر مؤسف على أن العلاقة هذه لا يجب أن تستمر.

أحدكما يبذل مجهودًا من أجل الثقة بالآخر

إذا كان أحدكما يواجه مشكلة فى الثقة بالآخر، فبالتأكيد هناك سبب لعدم الثقة سواء منك أو منه ، وإذا كان أحدكما يبذل مجهودًا من أجل الثقة بالآخر ، أو فى المقابل يبذل مجهودًا لإثبات أنه جدير بالثقة فهذا دليل على أن هذا الشرخ فى علاقتكما لن يلتئم أبدًا.

مقالات واخبــار ذات صلة


ارسل تعليقا على الخبر

*

*