محمد نبيل يكتب لـ «الطريق»: تكتل ٢٥-٣٠ والبديل المدني

السبت , 03 ديسمبر 2016 , 10:09 ص آراء ورؤى


محمد نبيل


أصبح تشكيل مجلس النواب أكثر وضوحًا بعد بداية دور الانعقاد الثاني للمجلس ولكن في مخرجات المجلس الكلية  وجدت عند المواطنين أفكار أصبحت راسخة عن تبعية كل المجلس للحكومة وتخاذل النواب عن مشاكلهم العامة بل وإصرار النواب على تعذيب المواطنين بقوانين مثل الخدمة المدنية والقيمة المضافة وصمت المجلس عن القرارات الاقتصادية الأخيرة.

وأصبح تكتل ٢٥-٣٠ له وجود مؤثر في القرارات الهامة وبعض القانون التي تهم المواطن بشكل مباشر ولكن بسبب عددهم القليل لا يستطيعون التحكم في مخرجاتها ولكنهم لم يتخاذلوا يومًا عن قضية تؤثر على المواطن إلا وخاضوا معركتها حتى إن كانت بلا جدوى.

تشكل التكتل تلقائيًا فهي مجموعة من النواب الذين حاذو على ثقة الشعب المصري ويؤمنون بثورتي يناير ويونيو وبقضية العدالة الاجتماعية، مثلهم الكثير داخل مجتمعنا لكن تمكن منهم الإحباط ولا يستطيعوا حتى المحاولة.

علينا أن ننظر لنموذج ائتلاف ٢٥-٣٠ داخل المجلس وكيفية عملة والبدء في تنظيم صفوفنا والاستعداد لمعركة المحليات القادمة فأصبح من المؤكد إننا لن نستطيع أن نتغلب على دولة عميقة أو أفكار متخلفة أو فقر أو أمية بالضربة القاضية ولكن بعدد النقاط لحسم المعركة.

الاستراتيجية الآن يجب أن تكون التوحد لمجابهة كل من خرجوا من جحورهم للعمل مرة أخرى على استمرار الفساد والاستفادة منه هي نفس الوجوة التي إن كانت لا ترتشي فهي كانت صامتة على الرشاوي في عهدها ولن يغفل التاريخ دورها فيما ألت الية الدولة.

التغيير يبدأ من القاعدة لأعلى فأذا كنا نريد أن نبدأ بالتغيير علينا بالمحليات ومراقبة فساد الأحياء والمراكز والمدن والمحافظات ولنستطيع فعل ذلك علينا في إعداد كوادر شابة نظيفة اليد والفكر تستطيع أن تبدأ في بناء هذا البلد مرة أخرى.




مقالات واخبــار ذات صلة


ارسل تعليقا على الخبر

*

*