الحرب السورية.. محادثات السلام "الفرصة الأخيرة"

الثلاثاء , 15 مارس 2016 , 11:31 م السياسة


محادثات السلام - أرشيفية


وُصفت محادثات السلام بجنيف بأنها آخر الفرص والجهود المبذولة لحل الحرب عن مواطني سوريا دون سفك المزيد من الدماء بعد مرور خمس سنوات على ثورة السوريين السلمية التي تطورت فيما يعرف بمأساة الحرب الأهلية.

وقد وافقت الأطراف المتحاربه -رغم انقسامها- على اللقاء مرة أخرى في جنيف لعقد محادثة تحت رعاية الأمم المتحدة لرأب الصدع وحل الخلافات.

وسيحضر محادثات السلام السورية، القوات السورية الكردية المتحالفة مع حزب العمال الكردي، والمجلس الديمقراطي السوري-تحالف الكردي مع روسيا وإيران، وبعض الجماعات المتمردة وإيران وبعض الساسة الذي يحظون بتأييد روسي.

وسيمتنع عن حضور محادثات السلام في السورية، تنظيم الدولة الإسلامية في العراق، وجبهة النصرة، وأحرار الشام.

وعقدت دورة محادثات مماثلة منذ قرابة شهر، إلا أنها باءت بالفشل في نهاية الأمر بسبب الغارات الجوية التي شنتها القوات الروسية بالقرب من مدينة أليبو بشمال سوريا.


مقالات واخبــار ذات صلة


ارسل تعليقا على الخبر

*

*