صدام على طول الخط.. 5 مواقف ترسم علاقة محمود طاهر وأولتراس أهلاوي

الجمعة , 09 ديسمبر 2016 , 03:27 م رياضة


جمهور الأهلي في التتش - صورة أرشيفية


العلاقة بين رئيس النادي الأهلي، محمود طاهر ومجلس إدارته ورابطة مشجعي الأولتراس، لم تكن على ما يرام، منذ انتخابه قبل 4 سنوات، فتارة يستعين طاهر بقوات الأمن لفض وقفات الأولتراس ويمنع حضور الجماهير لمكانها الأصلي المدرجات، وأخرى يقتحم أولتراس بوابات النادي إعلانًا لموقف رفض سياسات ومجلس إدارة الأهلي، فارضًا ذلك بقوة الهتاف.

كان الصدمات، بين مجليس إدارة الأهلي ومجموعة الأولتراس، خلال حفل افتتاح بطولة إفريقيا لكرة السلة، المقامة على ملعب النادي الأهلي، عندما قاطع الأولتراس محمود طاهر في أثناء إعلانه افتتاح البطولة، بالصافرات والهتاف منها "افهم بقا متستهبلش جمهور الأهلي مبيتهددش".

هتاف الأولتراس كان اعترضًا على رفض مجلس إدارة النادي السماح بحضور مباريات البطولة مجانًا أمام الجماهير، وإصراره على تذكرة مباريات البطولة، التي حددتها اللجنة المنظمة مقابل 200 جنيه للجمهور، و100 جنيه لأعضاء النادي، متهمين طاهر أنه يريد إقامة البطولة دون تواجدهم لمؤازرة الفريق.

من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة الأهلي، محمود طاهر، إنه سيتجاوز عن أي تصرف من الجماهير، لإيمانه بالتعبير عن الرأي دون إساءة، مضيفًا أنه يحترم رأي الجمهور في ارتفاع سعر التذكرة، لكن تذكرة البطولة الأفريقية في متناول الجميع.

الأولتراس يهاجم طاهر 2015

الصدام لم يكن الأول بالطبع، فقد هاجمت رابطة أولتراس أهلاوي، مجلس إدارة النادي برئاسة محمود طاهر، برفع لافتات بملعب التتش في أكتوبر 2015، تحمل عبارات "ادارة أدمنت الفشل.. استمراركم انهيار للأهلي"، و"انتظروا كوارث فرق الصالات من إدارة الشماسي"، عقب تراجع أداء الفريق الأول لكرة القدم، وخسارة خمس بطولات في ثمانية أشهر، وتوالي المدربين على القيادة الفنية للأحمر، من الإسباني جاريدو والبرتغالي بيسيرو.

وظهر طاهر في برنامج تليفزيوني، ليعلن عن استمرار عدم حضور جماهير الأهلي لمباريات الدوري، وتمسكه بالبرتغالي بيسيرو، رغم النتائج غير الجيدة للفريق الأول بكرة القدم، لتعلن بعدها رابطة مشجعي النادي الأهلي، "أولتراس أهلاوي"، حضور مباريات الدور الأول في الدوري العام موسم 2015، رغم أن قرار اتحاد الكرة حينذاك إقامة البطولة دون جمهور.

وتوجه أعضاء المجموعة لفندق إقامة لاعبي المارد الأحمر قبل لقاء سموحة، حاصروا حافلة الفريق، ومنعوهم من الذهاب للمباراة، واستعان اللاعبين بـ"تاكسيات" للذهاب لملعب بتروسبورت وخوض اللقاء، وكان الهدف من ذلك توصيل رسالة لمسئولي الأهلى على رأسهم طاهر لرجوع الجماهير إلي المدرجات أو إلغاء الدوري، على حسب ما جاء في بيان المجموعة في وقت لاحق.

واستنجد رئيس النادي الأهلي، بقوات الأمن للتدخل وحل الأمر، كما طالب وزير الشباب والرياضة، خالد عبدالعزيز، بسرعة حل أزمات حضور الجماهير في المباريات الإفريقية، خوفًا من نقل المباريات خارج مصر.

طاهر يقف مع الدولة ضد الأولتراس

أحيت مجموعة الأولتراس ذكرى حادث استاد بورسعيد للسنة الرابعة، على ملعب التتش، ورفع الحاضرون لافتات بعنوان "جمهور الأهلي لا يعتذر لقتله"، إضافة إلى الهجوم على وزير الدفاع الأسبق، المشير محمد حسين طنطاوي والمطالبه بمحاكمته، وهتافات ضد الشرطة المصرية متهمين إياها في تدبير الحادثة التي أودت بحياة 72 شخصًا.

وطالبت الجبلاية، مجلس إدارة النادي الأهلي بإصدار بيان اعتذار رسمي عن هتافات جمهور الأهلي "المسيئة ضد رموز الدولة المصرية"، مهددين بعدم إقامة مباراة القمة بين الأهلي والزمالك على الملاعب العسكرية.

بالفعل أصدر رئيس مجلس ادارة القلعة الحمراء، بيانًا، يؤكد فيه على احترام  مؤسسات الدولة، التي تحظى جميعها بالتقدير والاحترام الكامل من النادي الأهلي ومجلس إدارته وجماهيره، والكل يفخر بهذه المؤسسات الوطنية ويساندها، وفي مقدمتها القوات المسلحة ورجال الداخلية.

ورفع طاهر من حدة المواجهة مع الأولتراس، حيث قرر منع الجمهور من دخول ملعب التتش مجددا، سواء في تدريبات الفريق أو في المباريات الودية، وكلف مسئولو الأمن باتخاذ اللازم من إجراءات خلال الفترة المقبلة لمنع دخول الجماهير، مع إخلاء مسئولية الإدارة عن أى إساءات أو أعمال شغب تصدر منهم مجددا.

اقتحام النادي لأول مرة

 شهد مران الفريق الكروى الأول بفرع النادي الأهلي بمدينة نصر، اقتحام مجموعة من ألتراس أهلاوي للمران، بسبب تراجع مستوى الفريق في فترة تولي مارتن يول القيادة الفنية، والخروج من دور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا.

ونشبت اشتباكات بين الجماهير وبعض لاعبي الأهلي، في واقعة غير مسبوقة، بعد قرار مجلس الإدارة نقل التدريبات لفرع مدينة نصر وليس الجزيرة.

وقرر محمود طاهر تأجيل تدريبات الفريق الأول لكرة القدم لأجل غير مسمى، ومطالبة الداخلية بتأمين الشوارع التي تؤدي إلى النادي، وبعد هذه الواقعة قرر الهولندي يول تقديم استقالته، والاستقرار بالاستعانة بالمدرب حسام البدري لقيادة الفريق.

الأولتراس وطاهر وجهًا لوجه بسبب كرة اليد

زاد التوتر في العلاقة بين محمود طاهر ومجموعة أولتراس أهلاوي، بعد قرار منع جماهير الأهلي حضور مباريات الفريق لكرة اليد، رغم قرار الاتحاد المصري لكرة اليد إقامة مباريات بحضور جماهيري.

ونظمت رابطة مشجعي الأهلي، وقفة احتجاجية، ردًا على قرار منع حضور مباراة الأهلي والجزيرة أمام نقر النادي بالجزيرة، سبتمبر الماضي، ليستعين طاهر بقوات من الداخلية لفض هذه الوقفة والقبض على عدد من مشجعي النادي.


مقالات واخبــار ذات صلة


ارسل تعليقا على الخبر

*

*