إيران تعلق على إنسحاب القوات الروسية من سوريا

الأربعاء , 16 مارس 2016 , 12:12 م السياسة


طائرة روسية طراز سو-30 إس إم تقلع من مطار اللاذقية



في حديث له من العاصمة الاسترالية إعتبر محمد جواد ظريف، الثلاثاء، مع نظيرته الروسية جولي بيشوب أن إنسحاب القوات الروسية من سوريا "مؤشراً إيجابياً" لوقف إطلاق النار.

ودعا إلى ضرورة التوصل إلى حل سياسي مشيراً إلى أن "الصمود شبه هدنة في سوريا طالبت به إيران منذ ما يزيد عن عامين".

وأشار وزير الخارجية الإيراني إلى أنه "لا حاجة ماسة للجوء إلى القوة للحفاظ على وقف إطلاق النار طالما أن القوات الروسية بدأت تسحب قواتها ويجب أن ننتظر ونرى".
وأضاف إن "الرسالة التي وصلت إلى داعش والتنظيمات المتطرفة الأخرى تشير إلى أن حربنا ضدهم لا هوادة فيها ويشترك المجتمع الدولي كله في هذا الموقف".

وقال أنه لا ينبغي لأي شخص أن ينظر إلى تنظيم الدولة والتنظيمات المتطرفة الأخرى بوصفه ورقة ضغط لتحقيق مكاسب سياسية حتى وإن حدث ذلك بصفة مؤقتة.
أعلنت روسيا أمس إنسحاب الجزء الأكبر من قواتها من سوريا وذلك بعد أسبوعين من بدء العمل بوقف النار أثناء بدء جولة من المفاوضات في جنيف بين وفدي النظام.

استغرقت العمليات العسكرية الروسية في سوريا خمسة أشهر، وجاء هذا التدخل لدعم النظام السوري في مواجهة المعارضين من السنة ومختلف الفصائل المعارضة منها جبهة النصرة وتنظيم الدولة.


مقالات واخبــار ذات صلة


ارسل تعليقا على الخبر

*

*