دراسة: الهواتف الذكية تصيب الأطفال بالبدانة

الخميس , 15 ديسمبر 2016 , 02:58 م لايف ستايل


الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر وألعاب الفيديو تزيد من عوامل خطر البدانة لدى الأطفال


كشفت دراسة أمريكية أن الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر وألعاب الفيديو تزيد من عوامل خطر البدانة.

وأكد رئيس فريق الباحثين بجامعة "هارفور" الأمريكية، إيريكا كيني، في الدراسة التي نشرتها مجلة "طب الأطفال" أن استخدام الأطفال للهواتف الذكية له آثار سيئة على الصحة، أكثر من مشاهدتهم التليفزيون.

كما توصلت الدراسة إلى أن أولئك الذين يقضون أكثر من خمس ساعات في اليوم أمام الهواتف، ترتفع فرصة إصابتهم بالسمنة بنسبة 43%.

وتقول الدراسة إن الأطفال، الذين يترواح أعمارهم بين 5 أعوام إلى 15 عامًا، يقضون 15 ساعة في الأسبوع على الإنترنت، وحوالي 13 ساعة ونصف في مشاهدة التلفزيون.

وتشير النتائج إلى أن واحدا من كل 3 أطفال يعانون من السمنة المفرطة، بسبب استخدام الهواتف الذكية، حيث أكدت الدراسة أن للسمنة العديد من الأخطر، منها ارتفاع ضغط الدم والإصابة بالسكتة الدماغية، التي تحدث بسبب تراكم الترسبات في الشرايين، وتسبب في تشكيل جلطات الدم.


مقالات واخبــار ذات صلة


ارسل تعليقا على الخبر

*

*