محطات من حياة المستشار "المنتحر".. جمع بين منصبين في مجلس الدولة

الإثنين , 02 يناير 2017 , 04:26 م الحوادث


المستشار وائل شلبي - أرشيفية


استيقظ المصريون هذا الصباح على نبأ انتحار الأمين العام المستقيل لمجلس الدولة، المستشار السابق وائل شلبي، بعد يوم واحد من إلقاء القبض عليه على خلفية اتهامات بالتورط في قضية "الرشوة الكبيرى" التي تكشفت عقب ضبط مدير إدارة المشتريات، جمال الدين محمد إبراهيم اللبان، بحوزته 24 مليون جنيه مصري، و4 ملايين دولار، ومليوني يورو، ومليون ريال سعودي.

وتجري حاليًا هيئة الرقابة الإدارية، تحقيقات موسعة مع أفراد الحراسة، المكلفين بتأمين حجز الهيئة، الذي شهدت واقعة الانتحار، للوقوف على ملابسات وتفاصيل الواقعة.

التحقيقات

وكانت النيابة العامة أخضعت الأمين العام المستقيل لمجلس الدولة، للتحقيق على مدار 6 ساعات متواصلة، وتم مواجهته بتحريات هيئة الرقابة الإدارية بشأن واقعة الرشوة محل التحقيق، وما تضمنته من تسجيلات لمحادثات هاتفية، التي كشفت عن ضلوعه فيها، كذلك الأدلة الأخرى المقدمة ضده من هيئة الرقابة الإدارية في شأن تلك الواقعة.

وقررت نيابة أمن الدولة العليا، بإشراف المحامي الأول للنيابة المستشار خالد ضياء، في وقت لاحق، المستشار المستقيل، من التصرف فى أمواله وأسرته، على خلفية ذات القضية.

حياته

المستشار السابق وائل شلبي، من مواليد 15 سبتمبر عام 1968، حصل علي ليسانس الحقوق من جامعة طنطا في مايو 1990، ودبلوم العلوم الجنائية في يونيو 1994، ودبلومة القانون العام في مايو 1995، وكان يمثل درجة نائب رئيس مجلس الدولة، ويعمل أمينًا عامًا مساعدًا للشئون المالية والإدارية للعلاقات الخارجية.

تقدم باستقالته إلى المجلس الخاص بمجلس الدولة، على خلفية قرار رفع الحصانة عنه في إطار التحققات بالقضية، تجاوبًا مع الطلب المقدم من النائب العام المستشار نبيل صادق في 21 من شهر ديسمبر، كما قرر المجلس تعيين المستشار فؤاد عبد الفتاح للاطلاع بمهام منصب الأمين العام.

المناصب التى تولاها

استطاع المستشار وائل شلبي أن يجمع بين منصبين في مجلس الدولة، بعد اختياره أمينًا عامًا لمجلس الدولة في 25 مايو 2015، وتسلم منصبه في 1 يوليو 2015، كما شغل أيضًا منصب المتحدث الرسمي باسم مجلس الدولة.

كما تولى كل الوظائف القضائية بهيئة مفوضي الدولة والقضاء الإداري، والتفتيش الفني، ويعد صاحب قرار تشغيل المقر الجديد بمجمع محاكم مجلس الدولة بمنطقة العباسية، في نظر دعاوى الضرائب.

الظهور الأخير

كان آخر ظهور للمستشار الراحل في الحياة العامة، خلال عزاء نائب رئيس مجلس الدولة ورئيس محاكم القضاء الإدارى السابق، المستشار محمد عبد اللطيف عبد الحميد العمري، في أغسطس الماضي.


مقالات واخبــار ذات صلة


ارسل تعليقا على الخبر

*

*