ذكرى رحيل ممدوح عبد العليم.. ترك العمل بالسلك الدبلوماسي من أجل الفن

الجمعة , 06 يناير 2017 , 05:39 م ثقافة وفنون


الفنان الراحل ممدوح عبد العليم


تحلّ اليوم 5 يناير لذكرى الأولى لرحيل الفنان ممدوح عبد العليم، رئيس الجمهورية في "السيدة الأولى"، "علي" الشاب الحالم بالمثالية في "ليالي الحلمية ، "حلاوة" الفنان الثائر في "سمع هس"، و"رامي قشوع" في بطل من ورق، و"رفيع به" الرجل الصعيدي الحازم في "الضوء الشارد".


 

                                                                                 

ميلاده

ولد ممدوح محمود عبد العليم، يوم 10 يونيو 1956 في قرية سنتريس بمركز أشمون التابع لمحافظة المنوفية، وسرعان ما بدت عليه موهبته الفنية


بدايته الفنية

بدأ مشواره الفني عام 1969 فى الإذاعة والتليفيزيون من خلال برامج الأطفال مع المخرج "إبراهيم عبد الجليل"، حيث كون 4 فرق للأطفال فى الموسيقى والرقص والغناء والتمثيل، وتتلمذ على يد المخرجة إنعام محمد علي، ثم المخرج نور الدمرداش، الذي قدمه وهو لا يزال طفلًا صغيرًا فى مسلسل "الجنة العذراء" عام 1970مع الفنانة كريمة مختار.




أعماله الدرامية

مسلسل "أصيلة" عام 1980، وقدمه في بداية احترافه كشاب مع كريمة مختار ثم "صيام صيام"، عام1981، بالإشتراك مع الفنان يحيى الفخراني ثم توالت الأعمال ومنها:  أخو البنات، دعوة ‏للحب، حب في الخريف، القاهرة والناس، زينب، ليلة القبض على فاطمة، ليالي الحلمية، الضوء الشارد، سامحوني ماكانش قصدي، أبيض في أبيض، الحب موتاً، الطارق، الفريسة والصياد، وغيرها العديد من الأعمال الدرامية التي كان آخرها "السيدة الأولى" عام 2014.





أعماله السينمائية

بدايته السينمائية كانت عام 1983 من خلال فيلم العذراء والشعر الأبيض، الذي حقق نجاحًا مما لفت إليه أنظار الكثير من المخرجين والمنتجين، فتوالت أعماله السينمائية، ومن أبرزها  الحرافيش، بطل من ورق، كتيبة الإعدام، تحت التهديد، سمع هس، وداعًا يا ولدي، وكان آخر أفلامه  "فل الفل" الذي عرض عام 2000 ثم أعلن بعدها اعتزال السينما.





حياته العائلية

تزوج في بداية حياته من نبيلة كرم، ولكنهما انفصلا ليتزوج بعد ذلك من الإعلامية شافكي المنيري التي أنجب منها ابنته الوحيدة "هنا".


جوائز وتكريمات

حصل على جائزة أفضل وجه جديد عن فيلم «قهوة المواردي»، وعلى جائزة البطولة المطلقة في فيلم «الخادمة» من مهرجان الإسكندرية، وعلى جائزة أخرى عن فيلم «العذراء والشعر الأبيض».


السلك الدبلوماسي

في مقابلة تليفزيونية في برنامج "معكم منى الشاذلي"، قال عبدالعليم إنه ترك العمل بالسلك الدبلوماسي الذي قبل به بالفعل، وكانت عائلته تريد ذلك ولكنه لم يستطع ترك عشقه للفن، فترك السلك الدبلوماسي من أجل الفن.


وفاته

توفي الفنان ممدوح عبد العليم في 5 يناير 2016؛ إثر أزمة قلبية مفاجئة أصابته في إحدى صالات الجيم، حيث كان يمارس الرياضة.


مقالات واخبــار ذات صلة


ارسل تعليقا على الخبر

*

*