جنيدي: موجة ارتفاعات قادمة في أسعار مواد البناء.. والحكومة عاجزة عن المواجهة

الخميس , 05 يناير 2017 , 06:28 م اقتصاد


الحديد


تشهد أسواق مواد البناء في مصر ارتفاعًا كبيرًا في الأسعار، وذلك منذ أن قرر البنك المركزي المصري في 3 نوفمبر الماضي تعويم الجنيه وترك الحرية للبنوك في تحرير سعر الصرف دون أي تدخلات مما أدى إلى ارتفاع سعر الدولار وبالتالي غلاء الأسعار.


ووصل طن الحديد لدى أغلب المصنعين إلى 10500 جنيه بفعل تعويم الجنيه المصري، مما يهدد بخلق ركود في سوق مواد البناء، كما أنه يمثل عبئًا على كاهل المواطن المصري، بجانب أعباء الحياة الإضافية.


وبالرغم من الخطوات التي تتخذها الحكومة لتدارك الأزمات الاقتصادية المتتالية التي تعصف بالبلاد والمواطن، إلا أن هناك توقعات باستمرار زيادة أسعار مواد البناء خلال عام، 2017 طالما عدم وجود رؤية استثمارية للدولة وبُعد اقتصادي وخلق مناخ قادر على جذب مستثمرين للعمل في السوق المصري.


قال رئيس جمعية المستثمرين الصناعيين محمد الجنيدي، إن اسباب ارتفاع ارتفاع أسعار مواد البناء في السوق المصري ترجع لتضاعف أسعار الطاقة سواءً كان غاز أم كهرباء، وارتفاع أسعار السولار والبنزين ومشتقاتهم.


وأضاف الجنيدي لـ"الطريق" أن السبب أيضا يرجع إلى ارتفاع أسعار العملة، وزيادة الجمارك، وتطبيق سعر الدولار الجمركي الجديد على كافة المكونات المستوردة الداخلة في الإنتاج، وارتفاع تكلفة العمالة، وارتفاع أسعار المعيشة، فكل تلك الأسباب أدت إلى ارتفاع أسعار مواد البناء.


وعن دور الحكومة في عملية المراقبة على الأسواق والتجار، أكد الجنيدي أنه في الاقتصاد الحر تكون عملية المراقبة في حدود، فلا تستطيع الحكومة التدخل في تحديد الأسعار، ولكنها تستطيع أن تتدخل بشكل غير مباشر في اعطاء حوافز لإنتاج السلع الاستراتيجية، على سبيل التحديد، لعدد أكبر من المصانع وتحديد محافظ مالية أو نقدية حتى يتم زيادة الإنتاج وتخيض السعر.


وأشار رئيس جمعية المستثمرين الصناعيين إلى أنه لا يمكن لمواد البناء أن تنخفض، فكيف ذلك والتكلفة العامة زادت بنسبة كبيرة وزيادة مطالبات العمالة بزيادة تكلفة المعيشة، فمثلا زادت أسعار الكهرباء 4 أضعاف وكذلك المواد الغذائية والوقود، ففي ظل هذه الزيادات الكبيرة فكيف لمواد البناء أن تنخفض أسعارها! مضيفا: "إلا إذا تم السماح باستيراد سلع مثيلة بأسعار منخفضة، والاستيراد حاليا غير مرغوب فيه على الإطلاق لأنه يستنفذ العملة الأجنبية مما يجعلنا نؤكد أن هناك استحالة في انخفاض الأسعار.


وأكد الجنيدي أنه يتوقع أن يشهد السوق المصري مزيدا من الارتفاعات في الأسعار الفترة المقبلة، مضيفا: "طول ما المنظومة التي تحكم الاستثمار بهذا الشكل أنا أعتقد أن الأسعار لن تنخفض بل ستشهد موجة قادمة من الزيادات".


أسعار مواد البناء اليوم 5 يناير 2017:


إسم الشركة

إسم المنتج

السعر

حديد عز

عز

10450 جنية

حديد عز

الدخيلة

10100 جنية

حديد المصريين

المصريين

9700 جنية

حديد بشاي

بشاي

10430 جنية

الوطنية للصلب

العتال

10300 جنية

حديد عطيه

عطيه

10300 جنية

حديد المراكبي

المراكبي

10250 جنية

حديد الكومي

الكومي

10200 جنية

حديد العشري

العشري

10200 جنية

حديد اركو

اركو

9550 جنية



مقالات واخبــار ذات صلة


ارسل تعليقا على الخبر

*

*